شبكة عديل الروح الشاملة (9) سنوات من العطاء
المكتبه العلميه المعلومات والانجازات العلميه


رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 03-10-11, 01:15 AM
الترتيب العام : 3
رقم العضوية : 59208
تاريخ التسجيل: 14/12/08
عدد المواضيع : 12969
عدد الردود : 34399
مجموع المشاركات : 47,368
الذهبي الفضي الذهبي الذهبي الذهبي 
مـجـمـوع الأوسـمـة: 7 (الـمـزيـد» ...)
yaman غير متصل
yaman has a reputation beyond reputeyaman has a reputation beyond reputeyaman has a reputation beyond reputeyaman has a reputation beyond reputeyaman has a reputation beyond reputeyaman has a reputation beyond reputeyaman has a reputation beyond reputeyaman has a reputation beyond reputeyaman has a reputation beyond reputeyaman has a reputation beyond reputeyaman has a reputation beyond repute
  7248
الدولة :  Syria
الجنس :  female
افتراضي خرائط النشاط الإشعاعي الطبيعي




يختص دور الجيولوجيا البيئية في هيئة المساحة الجيولوجية السعودية على دراسة المخاطر التي يشكلها التلوث الصادر من المصادر الطبيعية، أو من الإنسان على البيئة. تشمل مشاريع وخدمات هذا القطاع تحديد مصادر التلوث المحتمل، ودراسة مسارات حركة الملوثات، واحتمالات تعرض الإنسان أو البيئة لها، بالإضافة إلى اقتراح الحلول للتخفيف أو للقضاء على المخاطر الناجمة عنها. ويتعاون فرق العمل المختصة في الجيولوجيا البيئية على نطاق واسع مع المختصين في مجالات الجيولوجيا الأخرى في الهيئة، ولاسيما المختصين في جيولوجيا المياه، والمخاطر الجيولوجية، والجيولوجيا الهندسية، لوضع التقويم المتكامل لإدارة المخاطر.




وتتركز الإستراتيجية الحالية لبرامج الجيولوجيا البيئية في الهيئة على رسم خرائط المخاطر المرتبطة بالنشاط الإشعاعي الطبيعي. ويستند رسم هذه الخرائط إلى حد كبير على عمليات المسح الإشعاعي الجوي التي تمت في ستينيات وسبعينيات وثمانينيات القرن العشرين، التي كانت تهدف أصلا إلى دعم أعمال التنقيب عن المعادن، ورسم الخرائط الجيولوجية. ويتم استخدام إعادة تفسير هذه البيانات بواسطة الفحص الأرضي بجهاز قياس الطيف بأشعة جاما المحمول في مناطق مختارة، بهدف إنتاج خرائط توضح مستويات الجرعات الإشعاعية المحتملة وحجم المخاطر الناجمة عنها.




الهدف الرئيس لمشاريع الجيولوجيا البيئية هو رفع مستوى الوعي العام بوجود وأهمية المستوى المنخفض للنشاط الإشعاعي وتأيين الإشعاع والمجالات الكهرومغناطيسية في البيئة. ويجري العمل حالياً على إصدار دليل تثقيفي عن غاز الرادون، كما يجري التخطيط لإصدار مطبوعات مماثلة في مواضيع أخرى في المستقبل.





أعمال خدمة المجتمع
تتضمن هذه الأعمال حزمة واسعة من الخدمات الخاصة بالكشف عن المخاطر البيئية، وتقويم الآثار الناجمة عنها، وطرق معالجتها، وتتمثل في المهام التالية:


• رسم الخرائط، وتقويم آثار تلوث التربة والمياه الجوفية الناتج من تسرب وانسكاب الوقود.


• إجراء تقويم لأثر الأنشطة التعدينية القائمة والمقترحة لمساعدة العملاء على تلبية المتطلبات التنظيمية (بالتعاون مع المختصين في مجال التنمية التعدينية بالهيئة).


• إجراء دراسات عن مصادر ومسارات ومستقبل مواقع النفايات السائلة والصلبة الخطرة للمساعدة على تخطيط المواقع وإدارتها وإعداد الوظائف التنظيمية.


• كشف وقياس غاز الرادون داخل المباني وفي البيئة.


• قياس وتقويم الجرعات الإشعاعية والحقول الكهرومغناطيسية (الموجات الدقيقة، وأجهزة الإرسال للهاتف النقال وغيرها) والإشعاع منخفض التردد.


• مصادر النشاط الإشعاعي البيئي.





1) مشاريع رصد غاز الرادون في المملكة


يعتبر غاز (الرادون) من أهم المصادر الطبيعية للإشعاع، وهو غاز مُشع عديم اللون والرائحة ينتج بسبب تحلل اليورانيوم، يزيد وزنه على وزن الهواء بسبعة أضعاف ونصف. يكون هذا الغاز وما يتولد عنه نصف الجرعة الإشعاعية التي يتعرض لها الناس من المصادر الطبيعية مجتمعة، وهي أكبر بكثير من الجرعة الإشعاعية الناتجة عن النشاطات الصناعية المختلفة، بل إن هذا الغاز يعتبر في كثير من الدول أعظم مصدر متواصل للإشعاع وقد بلغ الأمر– في بعض الأحيان – أن تعرض الناس من جرائه إلى ثمانية أضعاف الحد الأقصى المسموح به لعمال المناجم، دون أن يدركوا هذا الخطر. ويتم التعرض لهذه الإشعاعات عادة من استنشاق الهواء المحمل بغاز الرادون المشع، وما يتولد عنه. ويشتد الخطر حين يستنشق الإنسان غاز الرادون أثناء الاستحمام بالماء الغني به.
ويأتي الرادون في المرتبة الثانية بين المسببات الأكثر شيوعا لسرطان الرئة بعد التدخين. وينتج الرادون من الصخور الحاملة لليورانيوم، ويمكن أن يتسرب خلال الأرض وإلى المباني عبر الممرات التي تنشا بسبب الصدوع والكسور والرواسب المنفذة. وتعتبر أحجار البناء التي تحتوي على معدن اليورانيوم مصدرا مهما لغاز الرادون في البيئة.



يشكل وجود غاز الرادون في المنازل نوعاً من المخاطر البيئية التي ينبغي التنبيه إليها حيث يسبب استنشاقه لفترات طويلة الإصابة بسرطان الرئة. كما أنه يسهم عند تفككه مع نويداته بحوالي 47% من الإشعاعات المنبعثة من المصادر الطبيعية. وتنتج هذه الجرعة في معظمها من استنشاق النويدات المشعة وخاصة في الأماكن المغلقة حيث يميل غاز الرادون إلى التجمع فيها. وقد لوحظ التأثير السلبي لهذا الغاز منذ فترة طويلة وأن لم يتم التأكد من مدى خطورته ودوره في الإصابة بسرطان الرئة إلا مؤخراً. ولكي نكون أكثر دقة فإن نويدات الرادون هي المسبب الرئيسي للإصابة به حيث أنها أكثر منه نشاطاً إذ تصل الطاقة الناتجة عن تحللها إلى ما هو أكثر بكثير عن الطاقة الناتجة عن تحلل غاز الرادون نفسه.


وتم في عام 1924م اكتشاف مسئولية غاز الرادون عن نسبة الوفيات العالية بين عمال المناجم الذين يعملون في استخراج اليورانيوم. وظل تأثير المستويات المنخفضة من غاز الرادون المركز أمراً مجهولاً حتى أواخر الستينيات الميلادية من هذا القرن حيث تم اكتشاف منازل في غرب الولايات المتحدة بنيت باستخدام مواد ملوثة بالفضلات الناتجة من مناجم اليورانيوم. وتبع ذلك اكتشاف حالات من تركيزات الرادون المرتفعة داخل المنازل في عدد من البلدان. وبدأ المسئولون يشعرون بأن المنازل في أجزاء عديدة من العالم قد تحتوي على مستويات مرتفعة من الرادون الناتج عن رواسب اليورانيوم الطبيعية في التربة التي تم بناء المنازل عليها، وبدراسة غاز الرادون يمكن الإسهام تقليل نسبة الإصابة بالسرطان كما يمكن الاستفادة من التالي:


• تحديد الأساسات المناسبة أثناء بناء المنازل اعتماداً على تركيز غاز الرادون في التربة.


• التعرف على تركيز غاز الرادون المذاب في مياه الآبار الخاصة لينتشر بعد ذلك داخل المنازل عند استخدام هذه المياه.


• الاستفادة من نتائج الدراسات في التخطيط العمراني والتوسع الحضري.


• الاهتمام بالمواد المستخدمة في البناء وكذلك المصادر التي يمكن استغلالها في الإنشاءات.





أهداف مشاريع رصد غاز الرادون:




• تغطية كافة مدن المملكة للتعرف على تراكيز غاز الرادون في التربة خصوصاً تلك الواقعة ضمن البؤر الإشعاعية والتي أظهرتها نتائج المسوحات الجيوفيزيائية السابقة.


• قياس مقدار التعرض لغاز الرادون داخل المنازل.


• التعرف على مصادر التراكيز المرتفعة لغاز الرادون في التربة وطرق انتقالها.


• إعداد خرائط انتشار غاز الرادون في المدن المختلفة بمقياس رسم 1 : 50،000 .


• ربط النتائج بالجيولوجيا والتنوع الصخري.


• تقارير إرشادية في طرق الوقاية من غاز الرادون وتقليل خطرة.


• إنشاء قاعدة معلومات توضح التراكيز لغاز الرادون في تربة المملكة العربية السعودية.


انجازات مشاريع رصد غاز الرادون:


1. خرائط مواقع انتشار غاز الرادون في المملكة العربية السعودية.


• دراسة تركيز غاز الرادون في تربة مدينة ينبع البحر.


• دراسة تركيز غاز الرادون في مياه الآبار في مدينة جدة.


• دراسة تركيز غاز الرادون في التربة وبداخل المنازل في مدينة حائل.


• خريطة جيولوجية أولية لغاز الرادون في الدرع العربي بمقياس رسم 1 : 2،000،000 (بيانات حصرية).


• قياس تركيز غاز الرادون في تربة المدينة المنورة.


• إعداد المواصفات الإشعاعية الآمنة لاستخدام مواد البناء وأحجار الزينة.


• قياس تركيز غاز الرادون في مدينة تبوك (ما زال تحت التنفيذ).


• الإشعاع الطبيعي وانبعاث غاز الرادون من أحجار الجرانيت (ما زال تحت التنفيذ).


2. التقرير الإرشادي للتعامل مع غاز الرادون.


3. تحديث الأجهزة الحقلية المستخدمة في قياس تركيز غاز الرادون في التربة والتدريب عليها و منها:


• نظام Pylone-Ab-5 وهو نظام دولي يعتمد على قياس النبضات المنبعثة من غاز الرادون داخل الأنابيب المخصصة لذلك (Lucas cell) ويستخدم لقياس غاز الرادون داخل التربة وفي المياه.


• نظام (Alpha Gard) وهو نظام عالمي ألماني الصنع متطور لمراقبة غاز الرادون في الماء والهواء والتربة وتعتمده منظمة الطاقة العالمية كنظام مراقبة خارجي.


• نظام E-Perm لقياس غاز الرادون المنبعث داخل المنازل وهو نظام معتمد من منظمة الطاقة الدولية وتعتبر حساسيته عالية جداً.






خرائط النشاط الإشعاعي الطبيعي



تركيز غاز الرادون في مياه الآبار في مدينة جدة






خرائط النشاط الإشعاعي الطبيعي



تركيز غاز الرادون في تربة مدينة حائل.







نبذه عن مشروع خرائط مواقع انتشار غاز الرادون في المملكة:




هذا المشروع يختص بإعداد خرائط بمقياس رسم 1 : 2،000،000 لتضاريس الدرع العربي وبمقياس رسم 1 : 4،000،000 لصخور الغطاء الرسوبي غير المتماسكة، التي تبين تراكيز غاز الرادون في المملكة.


تم إنتاج خريطتين، الأولى للدرع العربي، والثانية لصخور حقب الحياة الظاهرة Phanerozoic. ويتم تطبيق نظم المعلومات الجغرافية لربط بيانات المسح الإشعاعي الموجودة حالياً بالجيولوجيا الأساسية، لرسم خريطة الصخور التي تشكّل مصدراً لغاز الرادون ومسارات التسرب. ويتم إجراء المسح الأرضي والإشعاعي لملء الثغرات في تغطية البيانات، والتحقق من توقعات وجود الرادون الناجمة من تحليل نظم المعلومات الجغرافية، وسوف يتم ربط الخرائط التي توضح مناطق انتشار غاز الرادون مباشرة بالعمل المجتمعي المناسب وذلك لمراقبة غاز الرادون في المباني ووضع قوانين البناء.





خرائط النشاط الإشعاعي الطبيعي


خريطة جيولوجية أولية لانتشار غاز الرادون في الدرع العربي بالمملكة العربية السعودية بمقياس رسم 1 : 2،000،000 .







2) مشاريع تحديد المناطق المشعة




يشكل الإشعاع الطبيعي (الإشعاع المؤين) ما مجموعة 81% من مجمل الإشعاع الذي يتعرض له الإنسان، ويبلغ الإشعاع الطبيعي المنبعث من التربة والصخور نسبة تصل إلى حوالي 8% وذلك يرجع إلى احتوائها على عناصر طبيعية مشعة، والمصدر الأخر والذي لا يقل أهمية عن المصدر السابق هو الأشعة الكونية وتشكل نسبة عالية من الإشعاع الكلي حيث تصل كذلك إلى 8% وقد تم حساب المتوسط العالمي الكلي لها بحوالي 360 ملي ريم في السنة وهو ما يعادل 3.6 ملي سيفرت في السنة. ولذلك فان التعرض الخارجي للإشعاع الطبيعي يبلغ 16% وهي نسبة يجب الاهتمام بها.


وقامت عدة دول بإجراء مسوحات وقياسات بهدف التعرف على الخلفية الإشعاعية الطبيعية المنبعثة من الصخور والتربة وكذلك حساب معدل الجرعة التي يتعرض لها الناس من الأشعة الكونية. وكان لجيولوجية المنطقة ونوعية الصخور وما تحتويه من تراكيز متفاوتة للعناصر المشعة وعمليات التجوية وما يصاحبها من تقل للمواد الأرضية دوراً كبير في الارتفاع أو الانخفاض في معدل التعرض للإشعاعي الطبيعي خارجياً، كما يلعب الارتفاع عن مستوى سطح البحر دوراً مهماً في مقدار التعرض للأشعة الكونية.


قامت عدة جهات منها "منظمة الصحة العالمية" بوضع معايير وحدود لمقدار التعرض للإشعاع المؤين وذلك لما يشكله من خطر على جسم الإنسان وما ينتج عنة من أمراض خطيرة، كما أن تحديد المناطق المشعة يعتبر من الأمور الرئيسية والمكملة للمعلومات الأخرى المتوفرة من الخرائط الجيولوجية والخرائط الطبوغرافية وغيرها من المعلومات، ويمكن الاستفادة من معلومات وخرائط تحديد المناطق المشعة في عدة أمور كما سوف يتم إيضاحه لاحقاً.






فوائد تحديد المناطق المشعة في المملكة:



أظهرت نتائج الدراسات السابقة والمسوحات الجوية الجيوفيزيائية وجود بؤر إشعاعية ذات اهتمام خصوصاً في منطقة الدرع العربي وحدود الدرع العربي مع الغطاء الرسوبي، وكان من المهم إلحاق هذه المسوحات الجوية بدراسات ميدانية وإجراء القياسات المباشرة على عينات صخرية من المناطق التي اتضح أنها تقع في البؤر الإشعاعية ذات الاهتمام والتي يمكن من خلالها حساب مقدار الجرعة الإشعاعية التي يمكن أن يتم التعرض لها، ويمكن أن نلخص فوائد إجراء مثل هذه الدراسة في النقاط التالية:


• التقليل من خطر التعرض للإشعاع الطبيعي: ويتم ذلك عن طريق تحديد مواقع البؤر الإشعاعية والتي تخطت الحدود المسموح بها دولياً.


• التعرف على مقدار الجرعة المنبعثة من مواد المستخدمة في البناء: مثال ذلك استخدام أحجار الزينة (الجرانيت).


• التعرف على مسارات التلوث الإشعاعي: من المعلوم أن العناصر المشعة ومصادرها المختلفة يمكن أن تنتقل في عدة مسارات منها على سبيل المثال اختلاطها بمصادر مياه الشرب، وكذلك انتقالها إلى مصادر الغذاء سواء النباتية أو الحيوانية وبالتالي إلى الإنسان.


• التوسع الحضري والعمراني: بحيث يمكن استخدام خرائط تحديد المناطق المشعة في الدراسات المتعلقة بالتوسع الحضري.


• المراقبة الدورية للخلفية الإشعاعية: والتي منها يمكن التعرف على النشاطات الإشعاعية والتي يمكن أن تزيد من مقدار الخلفية الإشعاعية الطبيعية وذلك عند مقارنة نتائج المسوحات الميدانية والمعملية بالنتائج السابقة.


• إنشاء وإثراء قواعد المعلومات: سواء قواعد المعلومات الجيولوجية أو الصحية والتي تهتم بربط معدلات الإصابة بأمراض السرطان المختلفة بالبعد أو القرب من البؤر الإشعاعية ومقدار الجرعة الصادرة منها.






أهداف مشاريع تحديد المناطق المشعة في المملكة:


• إجراء المسوحات الإشعاعية الميدانية لمدن المملكة التي أظهرت الدراسات و المسوحات الجوية السابقة وقوعها في أو بالقرب من بؤر إشعاعية ذات اهتمام.
• إجراء مقارنة لنتائج المسوحات الجوية مع المسح الميداني والذي يعتمد على التحليل الطيفي لأشعة جاما معملياً وحقلياً.
• إصدار خرائط توضح مقدار الجرعة الإشعاعية الخارجية من المصادر الطبيعية (الصخور والتربة، والأشعة الكونية) بمقياس رسم 1 : 50،000 .
• التعرف على مقدار التركيز المختلفة للعناصر المشعة الرئيسية (اليورانيوم، الثوريوم والبوتاسيوم) في صخور المملكة.
• إنشاء قاعدة معلومات خاصة بالدراسات الإشعاعية وإدخال كافة المعلومات المتوفرة في هذا المجال.
• المراقبة الدورية لمستوى الخلفية الإشعاعية الطبيعية في صخور وتربة المملكة.



إنجازات مشاريع تحديد المناطق المشعة في المملكة:

خلال السنوات الماضية تركز العمل على التدريب المتخصص في مجال القياسات الاشعاعية لأعضاء فرق العمل القائمة على مشاريع تحديد المناطق المشعة في المملكة، كما تم تنفيذ الدراسات الميدانية لعدد من المدن التي وقعت ضمن البؤر الإشعاعية، ويمكن تلخيص الانجازات في التالي:

• إجراء دراسة ميدانية للتعرف على مقدار التعرض الإشعاعي الطبيعي لمدينة مكة المكرمة وإنتاج خريطة لقياس الجرعات الاشعاعية بمقياس رسم 1:50,000.
• إجراء مسح ميداني لمدينة حائل باستخدام جهاز التحليل الطيفي ألجامي GR320 وتبعة إجراء تحليل معملي لعدد من العينات الصخرية باستخدام جهاز التحليل الطيفي الجامي عالي النقاوة (ما زال المشروع مستمر).
• مشروع الدراسات الإشعاعية البيئية للمدينة المنورة.
• خريطة النشاط الإشعاعي الطبيعي في المملكة العربية السعودية.
• الدراسات الإشعاعية لمنطقة تبوك (ما زالت تحت التنفيذ)



نبذه عن مشروع خرائط النشاط الإشعاعي الطبيعي في المملكة العربية السعودية:

تُساهم الصخور التي تحتوي على معادن اليورانيوم، والثوريوم والبوتاسيوم بشكل رئيس في النشاط الإشعاعي البيئي. ويركز هذا المشروع على إنتاج الخرائط التي توضح مستويات النشاط الإشعاعي الطبيعي في المملكة، وذلك باستخدام بيانات المسح الإشعاعي المأخوذة من عمليات المسح السابقة.
يتضمن هذا المشروع تحويل البيانات والخرائط الطيفية وغير الطيفية السابقة إلى هيئة رقمية. وتجرى دراسات جيوفيزيائية أرضية تفصيلية في مناطق مختارة لتحديد العلاقة بين تركيزات العناصر الإشعاعية والخصائص الصخرية. واستخدمت خرائط تظهر حساب مستويات الجرعة الإشعاعية وحجم المخاطر على البشر، وتوفير قاعدة طبيعية لتقويم التلوث الإشعاعي الصادر من الإنسان. وسوف تشمل الخرائط ونظم المعلومات الجغرافية المرتبطة بها أيضا تطبيقات التنقيب عن المعادن ورسم الخرائط البنائية.




خرائط النشاط الإشعاعي الطبيعي





خريطة كنتورية لقياس الجرعات الإشعاعية في مدينة مكة المكرمة.







خرائط النشاط الإشعاعي الطبيعي



مسح ميداني لمدينة حائل باستخدام جهاز التحليل الطيفي إلجامي GR320






3) انجازات المشاريع الأخرى التي تتولاها فرق عمل الجيولوجيا البيئية:

• مشروع التخلص من النفايات السائلة بمدينة جدة.
• مشروع دراسات تقويم الأثر البيئي لصناعة الصوف الصخري العازل.
• مشروع دراسة بيئية للملوثات الناجمة عن نشاطات صناعة المنتجات الإسمنتية بمحافظة الإحساء.
• مشروع التأثيرات البيئية الناتجة عن انتشار غبار الفوسفات في مدينة حقل بمنطقة تبوك.





خرائط النشاط الإشعاعي الطبيعي



رسم يوضح الآثار البيئية الناجمة عن عمليات التشغيل بمصانع المنتجات الإسمنتية.




ovhz' hgkah' hgYauhud hg'fdud hgkah' hg'fdud

تعليقاتكم على الفيسبوك
التوقيع :
لو بيدي
لجعلت هناك مجموعه لك وحدك اسمها يمان فقط ولها لون ورونق خاص نظير مجهودك
اخشى المديح فيك يضنه الاخرون عشقا
رائعه في كل الفصول
انتقاء يشير على ثقل مكانتك لدينا
وافر التحايا لشخصك
(أجمل ماوردني من ردود)
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد مع اقتباس
قديم 04-10-11, 02:18 AM   #2
معلومات العضو
الصورة الرمزية ĎĺĂḾÓŊĎ
عديل الروح upload
المشرف المميز الذهبي التميز البرونزي الذهبي 
مـجـمـوع الأوسـمـة: 8 (الـمـزيـد» ...)
الترتيب العام : 23
رقم العضوية : 51089
تاريخ التسجيل: 18/7/08
عدد المواضيع : 795
عدد الردود : 12501
مجموع المشاركات : 13,296
الهواية : Swimming
الإقامة : فديت الغربية واهلها
الدولة :  Saudi Arabia
قوة الرصيد : 127
   8837
ĎĺĂḾÓŊĎ has a reputation beyond reputeĎĺĂḾÓŊĎ has a reputation beyond reputeĎĺĂḾÓŊĎ has a reputation beyond reputeĎĺĂḾÓŊĎ has a reputation beyond reputeĎĺĂḾÓŊĎ has a reputation beyond reputeĎĺĂḾÓŊĎ has a reputation beyond reputeĎĺĂḾÓŊĎ has a reputation beyond reputeĎĺĂḾÓŊĎ has a reputation beyond reputeĎĺĂḾÓŊĎ has a reputation beyond reputeĎĺĂḾÓŊĎ has a reputation beyond reputeĎĺĂḾÓŊĎ has a reputation beyond repute

SMS المزيد .... إن كان كل الكون له شمس تضويه انت ضي دنياي ياكل كوني !
My-MMS المزيد ....
افتراضي





شكرآ لكِ علا الطرح

يعطيك العافية

التوقيع :
ĎĺĂḾÓŊĎ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-10-11, 06:40 PM   #3
معلومات العضو
الصورة الرمزية دندىستار
الخاص البرونزي الخاص ميدالية التكريم ميدالية التكريم 
مـجـمـوع الأوسـمـة: 8 (الـمـزيـد» ...)
 memb6-best
الترتيب العام : 9
رقم العضوية : 23129
تاريخ التسجيل: 11/5/07
عدد المواضيع : 1536
عدد الردود : 19834
مجموع المشاركات : 21,370
الدولة :  Egypt
قوة الرصيد : 98
   4659
دندىستار has a reputation beyond reputeدندىستار has a reputation beyond reputeدندىستار has a reputation beyond reputeدندىستار has a reputation beyond reputeدندىستار has a reputation beyond reputeدندىستار has a reputation beyond reputeدندىستار has a reputation beyond reputeدندىستار has a reputation beyond reputeدندىستار has a reputation beyond reputeدندىستار has a reputation beyond reputeدندىستار has a reputation beyond repute
My-MMS المزيد ....
افتراضي





شكرا على الموضوع

التوقيع :
دندىستار غير متصل   رد مع اقتباس
رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الإشعاعي, النشاط, الطبيعي, خرائط


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحـــث المتقـــدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


سياسة الخصوصية - privacy policy

الساعة الآن 10:30 AM.

عديل الروح  الاتصال بنا  الأرشيف أعلى الصفحة تصفح سريع أخر الاخبار محركات البحث RSS FEED  كن صديقا لنا  تباعنا على تويتر 

جميع الحقوق الأدبيه والفكريه محفوظه © لمنتديات عديل الروح
الآراء الشخصيه تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعبر عن وجهة نظر المنتدى
الشبكة غير مسؤوله عن اي اتفاق تجاري بين الاعضاء
Powered by vBulletin
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
تطوير وتركيب وتصميم عذوووب

SEO by vBSEO

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145